الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012

امريكا ..اخلاق الكفار ..جنرال امريكي يجامع امراة متزوجة لها اطفال منذ سنتين

أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" ديفيد بترايوس أمس الجمعة استقالته من منصبه؛ بسبب إقامته علاقة غير شرعية خارج إطار الزواج.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية السبت أن المرأة المذكورة كاتبة سيرته الذاتية، وتُدعَى بولا برودويل، وهي متزوجة وأم لطفلين.

وأقر الجنرال بترايوس في رسالة بعث بها إلى العاملين في الوكالة بأنه أقام علاقة "خارج إطار الزواج"، وقال: "تصرف من هذا النوع أمر غير مقبول من قبلي لا كزوج ولا كمسئول في منظمة مثل منظمتنا".

وأضاف بترايوس (60 عامًا): "البارحة بعد الظهر توجهت إلى البيت الأبيض وطلبت من الرئيس أن يقبل استقالتي كمدير لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكة لأسباب شخصية، وقد وافق عليها الرئيس بعد ظهر اليوم".

وتابع بترايوس: "بعد أكثر من 37 سنة زواج تصرفت بسوء تقدير هائل عبر تورطي في علاقة خارج الزواج".

وكان بترايوس قد ترك الجيش الأمريكي ليتسلم مقاليد وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في صيف 2011.

ويحظى بترايوس بشعبية، وهو يعتبر صاحب الإستراتيجية التي أتاحت للولايات المتحدة الخروج من المستنقع العراقي.

إلى ذلك، تقرر تعيين مايكل موريل نائب باتريوس مديرًا للوكالة بالإنابة، فيما ينتظر أن تسبب هذه الاستقالة إحراجًا للرئيس الأمريكي الذي عليه أيضًا أن يفكر فيمن يخلف وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ووزير الدفاع ليون بانيتا.

وكشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على موقعها الإلكتروني هوية المرأة التي ارتبطت بعلاقة عاطفية مع بترايوس، وتدعى بولا برودويل، وهي متزوجة وأم لطفلين، ويبلغ عمرها حوالي الأربعين.

وارتبطت برودويل بالجنرال أثناء كتابة سيرة ذاتية شاملة له،
وبعد كشف علاقتها ببترايوس، توقف موقعها الإلكتروني عن العمل، وغادرت منزلها إلى موقع مجهول.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق