الثلاثاء، 22 مايو، 2012

باكستان تحث على التوصل لحل دائم لهجمات الطائرات الامريكية بلا طيار


و'الناتو' يدعو اسلام اباد لاعادة فتح طريق الامدادات بالسرعة الممكنة اولاند: سحب القوات الفرنسية من أفغانستان 'غير قابل للتفاوض'


حث الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الولايات المتحدة خلال اجتماع لحلف شمال الاطلسي الاحد المساعدة في ايجاد 'حل دائم' للهجمات التي تشنها طائرات امريكية بلا طيار والتي اثارت توترات بين البلدين الحليفين.
جاء ذلك فيما دعا قادة الحلف الاطلسي باكستان الاثنين الى اعادة فتح طريق مرور الامدادات الى قوات الحلف في افغانستان 'بالسرعة الممكنة' وذلك بعد فشل محادثات مع اسلام اباد حول اعادة فتح تلك الطريق الحدودية.
وفي اعلان صادر عن القمة، اعلن الحلف عن تقديره لروسيا وحكومات دول وسط اسيا لسماحها لقافلات امدادات الحلف بالعبور من اراضيها وقال ان 'الحلف الاطلسي 'يواصل العمل مع باكستان لاعادة فتح طرق المواصلات البرية بالسرعة الممكنة'.
وصادق قادة الحلف الاطلسي الاثنين على خطط لتسليم القوات الافغانية المسؤولية الامنية على بلادهم في منتصف العام 2013، فيما ستحول القوات الاجنبية تركيزها تدريجيا من العمليات القتالية الى عمليات الدعم والاسناد.
وفي اعلان صدر عن قمة الحلف التي تعقد في شيكاغو، صادق قادة الحلف على خطط سحب القوات القتالية بنهاية العام 2014 وترك بعثة تقوم بمهام التدريب.
ويرأس الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية وفد دولة الامارات الى اجتماع قادة حلف شمال الاطلسي 'الناتو' ضمن قمة دول الحلف.
ومن المقرر ان يجري الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان لقاءات جانبية علي هامش قمة الناتو، مع عدد من وزراء الخارجية والدفاع بدول حلف الناتو ودول 'ايساف'.
وقال فرحة الله بابار المتحدث باسم زرداري في بيان بعد اجتماع الرئيس الباكستاني مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون على هامش اجتماع القمة ان'الرئيس قال ان باكستان تريد ايجاد حل دائم لقضية الطائرات بلا طيار لانها لا تنتهك سيادتنا فحسب وانما تلهب مشاعر الناس.' ولم يحدد البيان الحل الذي قد يترتب على ذلك.
وزادت وتيرة الهجمات التي تشنها طائرات بلا طيار بشكل كبير منذ ان تولى الرئيس باراك اوباما الرئاسة في 2009 . وتعهد هذه الهجمات محور استراتيجية امريكية لقتال المتشددين في باكستان.
ودعا زرداري ايضا الولايات المتحدة الى بذل المزيد لتقديم تعويضات عن قتل 24 جنديا باكستانيا خلال غارة لطائرة امريكية على الحدود مع افغانستان في نوفمبر تشرين الثاني. وطالبت باكستان بتقديم اعتذار على مستوى رفيع عن ذلك الحادث وهو امر يعارضه البيت الابيض حتى الان.
وابدى زرداري تأييده ايضا للجهود الرامية الى التوسط في اتفاق سلام بين الحكومة الافغانية وحركة طالبان التي يعتقد ان زعماءها يعيشون في باكستان.
وقال بابار ان'الرئيس قال ان باكستان تؤيد بقوة عملة مصالحة بين الافغان وبقيادة افغانية وتعتقد انه لا يمكن التوصل لحل دائم لمشكلة التشدد والتطرف من خلال الحل العسكري وحده.'
وكانت ادارة اوباما تأمل بتحقيق تقدم بحلول اجتماع شيكاغو في جهودها الرامية للتوسط في اتفاق سلام. ولكن المحادثات المبدئية توقفت في مارس اذار عندما علقت طالبان مشاركتها.
والتقى ايضا زرداري الذي وصل الى شيكاغو يوم السبت مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي الاحد.
الى ذلك أكدت فرنسا اعتزامها سحب قواتها القتالية من أفغانستان هذا العام، واتفقت مع حلفائها الأعضاء بحلف شمال الأطلسي (ناتو) أنها ستنشر قوات فقط لتدريب رجال الشرطة الأفغان خلال عام 2013، حسبما قال الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا أولاند.
وقال أولاند للصحافيين عقب اجتماعه الأول مع نظرائه من قادة الحلف في قمة شيكاغو 'على هذه المبادئ، تمكنا من التوصل إلى اتفاق مشترك'.
وأوضح 'هذه النقطة كانت غير قابلة للتفاوض لأن لها علاقة بالسيادة الفرنسية. وقد تفهم الجميع.. كان هذا خيارنا لكنه لا يشكك في العملية كلها'.
وأضاف أولاند أنه بحث هذه المسألة مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على هامش القمة، جنبا إلى جنب مع التزام فرنسا بالمساعدة في دعم أفغانستان بعد انسحاب جميع القوات الأجنبية عام 2014

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق